مسجد تشامليجا أكبر مسجد في إسطنبول

مسجد تشامليجا أكبر مسجد في إسطنبول

في أعلى قمة من إسطنبول، وعلى مساحة واسعة جداً تم افتتاح مسجد تشامليجا في إسطنبول الآسيوية ليكون أكبر مساجد الولاية، وواحداً من أهم المقاصد السياحية والثقافية إلى جانب مكانته الدينية، ويزوره ملايين الزوار من أتراك وعرب وأجانب خلال السنة لقضاء أمتع الأوقات.

تعالوا معنا نتعرف على هذا المسجد الكبير والمعلم السياحي والحضاري المميز


تعرف مسجد تشامليجا في إسطنبول

مسجد تشامليجا في اسطنبول Büyük Çamlıca Camisi من أكبر مساجد تركيا ويصنّف على أنه "مسجد عملاق" بسبب سعة المسجد وارتفاعه، ناهيك عن ارتفاعه على قمة تلة العرائس إحدى أكبر التلال في القسم الآسيوي من إسطنبول.

وقد بُني المسجد على مساحة 57.5 ألف متر مربع، بينما المساحة الكلية للمسجد ومحيطه وساحته حوالي 350 ألف متر مربع، حيث تم تزويد المسجد بأماكن مخصصة للجلوس والاستراحة وحديقة مميزة وساحة واسعة للمسجد، إلى جانب أجزائه الداخلية.

وقد وضعت الأساسات الأولى لمسجد تشامليجا في عام 2013، وتم افتتاحه في عام 2019 بعد ست سنوات من العمل الدؤوب لبناء معلم من أكبر معالم إسطنبول الثقافية والسياحية والذي يتسع لـ63 ألف مصلٍّ

ويحظى المسجد بإطلالة ساحرة على كامل إسطنبول بسبب ارتفاعه، وتلفت الأنظار إطلالته البهية من طرفي مضيق البوسفور، كما أنّ لبناء المسجد دلالات ثقافية وحضارية وتاريخية، إلى جانب المواصفات المذهلة للمسجد.

وقد سمي المسجد بهذا الاسم نسبة إلى هضبة تشامليجا التي يقع فيها تل العرائس المقام عليه المسجد، واشتق الاسم في اللغة التركية من الصنوبر Çam والذي يكثر وينتشر في تلك الهضبة.


افتتاح مسجد تشامليجا في إسطنبول

تم افتتاح مسجد تشامليجا في يوم الجمعة، الواقع في 3 أيار/مايو 2019 م الموافق لــ 28 شعبان 1440 هـ في القسم الآسيوي من إسطنبول على تلة عالية مطلة على مضيق البوسفور.

وقد تم الافتتاح بعد أداء أول صلاة جمعة في المسجد، وقد بدأ المسجد منذ صباح يوم الافتتاح بتلاوة القرآن الكريم على مذياع المسجد، وقد شارك في حفل الافتتاح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع عدد كبير من المسؤولين الأتراك والشخصيات المعروفة وممثلين عن عدد من الدول الإسلامية والعربية، وبمشاركة واسعة جداً من المواطنين الأتراك ووسائل الإعلام التركية والعالمية التي غطت إعلامياً هذا الحدث الكبير.

وفي الوقت نفسه قامت قوى أمنية بتأمين هذا الاحتفال وشاركت فرق طبية إسعافية للتعامل مع أي حالة طارئة، ولضمان سلامة المشاركين وأمنهم.


أقسام مسجد تشامليجا

بالإضافة إلى كون المسجد مخصصاً للصلاة وإقامة الشعائر الإسلامية المعتادة، ولكن يميّز مسجد تشامليجا في اسطنبول بعداً ثقافياً مميزاً ويتضح ذلك من خلال أقسامه الداخلية.

حيث ينقسم المسجد إلى 10 أبنية مغلقة، و5 أقسام مفتوحة في المسجد مخصصة للصلاة، ومجموعة من الأقسام الداخلية:

·        قسم مخصص كمتحف للآثار الإسلامية العثمانية، وتبلغ مساحة المتحف حوالي 11 ألف متر مربع.

·        قسم مخصص كمعرض للفنون بمساحة 3.5 ألف متر مربع

·        مكتبة المسجد وتضم مجموعة كبيرة من الكتب الإسلامية القيّمة، ومقامة على مساحة 3 آلاف متر مربع.

·        قسم كبير مخصص موقفاً للسيارات "كراج"

·        صالة مؤتمرات

كذلك تم تخصيص طابقين مخصصين للصلاة من أجل النساء، ويتسعان لحوالي 5000 شخص.

وتم تزويد المسجد بحمامات وأماكن مخصصة للوضوء، ومصاعد كهربائية، وشاخصات توجيهية للتعريف بأقسام المسجد نظراً لمساحته الكبيرة، فيحتاج الزائر إلى التعرف على أقسام المسجد وطريقة التوجه إليها.


أهمية مسجد تشامليجا

تبرز أهمية مسجد تشامليجا في اسطنبول في كونه يحمل بعداً ثقافياً وسياحياً إلى جانب البعد والأهمية الدينية له، وفيما يلي أهم النقاط التي تتجلى فيها أهمية هذا المسجد:

·        صرح ديني جديد يبرز اهتماماً حكومياً ببناء المساجد والحض على العبادة

·        الجمع بين الدور التعبدي للمساجد والأدوار الأخرى الثقافية والتي تتجلى في وجود مكتبة إسلامية كبيرة ومتحف أثري إسلامي وقاعة للفنون.

·        تخفيف العبء على المساجد الأخرى المحيطة به وخاصة في صلاة الجمعة، حيث أنّ ساحات أغلب المساجد في إسطنبول تمتلئ بالمصلين بشكل كبير، مما يظهر أهمية بناء مسجد كبير يستوعب هذه الأعداد الضخمة.

·        كذلك يمثل مسجد تشامليجا في اسطنبول فرصة لوجود مساحة كبيرة جداً لإحياء المناسبات الدينية في تركيا وخاصة إحياء ليلة الإسراء والمعراج، أو ليلة النصف من شعبان، وغيرها من الاحتفالات الدينية التي يحتفل بها الأتراك.

·        تشجيع السياحة الدينية والتي أصبحت من مميزات السياحة في تركيا في الفترة الحديثة، إذ تفضل العائلات التركية المحافظة، والعائلات القادمة للسياحة من بلدان عربية أو إسلامية، هذا النوع من السياحة.

·        جمالية التصميم الخارجي والداخلي للمسجد تضيف إلى العمران التركي نموذجاً من أرقى نماذج العمران والإنشاءات، مترافقة مع زخرفة عثمانية جذابة، تعيد إلى الذاكرة التركية مرحلة الازدهار العثماني في إسطنبول منذ عدة قرون.


أرقام مذهلة عن مسجد تشامليجا في إسطنبول

تناقلت وسائل الإعلام التركية بعض المعلومات والأرقام حول مسجد تشامليجا في اسطنبول والتي تحمل رمزية مميزة:

·        عدد مآذن المسجد: 6

وقد تم اختيار هذا الرقم لأنه عدد أركان الإيمان

ـ من هذه المآذن أربعة تتميز بوجود 3 شرف، وطول الواحدة منها 107.1 متراً في رمزية إلى معركة (ملاذ كرد) في عام 1071 والتي تعتبر إحدى أهم ملاحم السلاجقة الأتراك بقيادة "ألب أرسلان" ضد البيزنطيين.

وكانت هذه المعركة من المعارك التي وطّدت حكم الأتراك في منطقة الأناضول.

ـ والمئذنتان الباقيتان تتميزان بوجود شرفتين وطول الواحدة منها 90 متراً.

·        قبة مسجد تشامليجا

يبلغ قطرها 34 متراً وبارتفاع 72 متراً حيث يرمز يشير هذا الرقم إلى 72 دولة عاشت على أرض إسطنبول على مرّ التاريخ.

·        تم تزيين القبة بكتابة 16 اسماً من أسماء الله الحسنى، وهي الأسماء المذكورة في آخر آيتين من سورة الحشر، كما لهذا الرقم دلالة على الدول الـ16 ذات الأصول التركية، والتي ساهمت في كتابة التاريخ التركي منذ دولة الكوك تورك إلى دولة الخانات السود.  

·        تم كتابة لفظ الجلالة "الله" باستخدام تقنية "النانو" عن طريقة الكتابة بالفولاذ المطلي، وقد زاد في جمالية هذه الزخرفة وجود نظام إضاءة مخصص للقبة.

·        مما يذكر كذلك أن جميع أعمال الزخرفة والزينة والكتابة على قبة مسجد تشامليجا في اسطنبول قد تمت باليد، تجسيداً للإبداع التصميمي لدى الأتراك منذ القديم.

·        فوق قبة المسجد الرئيسية وضعت سارية هلالية الشكل، بعرض 3.12 متراً وارتفاع 7.77 متراً ويبلغ وزنها حوالي 4.5 طن.

·        يجمع تصميم المسجد بين الثقافة الهندسية السلجوقية، وبين أساسيات البناء الحديث، وبناء المسجد إلى جانب تصميمه الإبداعي والموافق لأروع التصميمات الهندسية العمرانية القديمة، فهو مبني على أسس العمران الحديث، حيث يمتاز بمقاومته للزلازل وعزله للحرارة.

·        تحيط بالمسجد حدائق خضراء بمساحة 30 دونم وقد تم زراعتها بأجود أنواع الزهور وبعض الأشجار، التي تمكّن زوار المسجد من التنزه والاستمتاع بالإطلالة الساحرة على طرفي إسطنبول لإشرافها على القسمين الآسيوي والأوروبي، وإطلالة بحرية على بحر مرمرة.


نشاطات للقيام بها في مسجد تشامليجا

أمامك كزائر لمسجد تشامليجا في إسطنبول فرصة رائعة للقيام ببعض النشاطات المميزة:

·        الصلاة في المسجد وقراءة القرآن

·        الاستراحة والتأمل

·        الإطلاع على المتحف والمكتبة ومعرض الفنون

·        الاستمتاع بجولة داخل حدائق المسجد

·        فرصة لاصطحاب العائلة لجولة سياحية هادئة ومميزة

·        التقاط الصور التذكارية في المسجد وفي محيطه، والتقاط صور بإطلالة ساحرة على مضيق البوسفور وبحر مرمرة وأجزاء كبيرة من القسمين الأوروبي والآسيوي من إسطنبول.

 

رافقتكم الفنار في جولة تعريفية بواحد من أهم مساجد إسطنبول، وأكبرها، ووجهة سياحية بارزة في هذه المدينة، وهي مسجد تشامليجا في اسطنبول ،الذي لا يمكن أن تتصور أن هناك معنىً لزيارتك لهذه المدينة إن لم يكن لهذا المسجد نصيب من جولتك السياحية. 

نشر :

إضافة تعليق جديد

 تم إضافة التعليق بنجاح   تحديث
خطأ: برجاء إعادة المحاولة