توقعات بانتعاش قطاع السياحة في تركيا قبل نهاية 2020

توقعات بانتعاش قطاع السياحة في تركيا قبل نهاية 2020

لقد واجه قطاع السياحة في تركيا أزمة كبيرة بسبب إجراءات مكافحة فيروس كورونا في البلاد، والتي أسفرت عن إجراءات تخصّ وقف رحلات الطيران واستقبال الأجانب والسياح، وإجراءات الحجر الصحي وحظر التجوال وغيرها من الإجراءات التي قيّدت الحركة في تركيا إلى حد كبير خلال الثلث الثاني من عام 2020

ولكن بعد بدء انفراج الأزمة الحالية، واتخاذ تركيا تدابير مدروسة لإطلاق الموسم السياحي الصيفي هذا العام، بدأت ملامح انتعاش السياحة في تركيا، وقد رصد فريق التحرير في الفنار للتأمين والإقامات أهم ملامح عودة القطاع السياحي في تركيا إلى الانتعاش، نتمنى لكم قراءة ممتعة.

السياحة في تركيا قبل وأثناء انتشار كورونا

قبل أن نتناول المرحلة القادمة من السياحة في تركيا لا بدّ من الإشارة إلى واقع الحال قبل أزمة كورونا، وكذلك خلال هذه الأزمة لكي نستطيع معرفة الأثر الذي أحدثه هذا الفيروس على القطاع السياحي التركي، وكذلك لنتعرف على تحديات المرحلة القادمة لإنعاش السياحة.

السياحة في تركيا قبل انتشار كورونا

لقد كانت الانطلاقة السياحية في الشهر الأول من عام 2020 تمثل بداية مبشرة بالخير، حيث بلغ عدد السياح الأجانب فقط في شهر كانون الثاني/ يناير 2020 أكثر من 1.8 مليون سائح أجنبي وصلوا إلى تركيا، بزيادة قدرها 16.1% عن إحصائيات السياحة التركية في الشهر نفسه من عام 2019

وقد أطلقت الحكومة التركية خطة سياحية تهدف إلى جذب أكثر من 58 مليون سائح أجنبي خلال العام الحالي بعد أن بلغ عددهم 45 مليون سائح في عام 2019، ولكن لم تساعد الظروف على تحقيق هذا الهدف بسبب بدء إجراءات مكافحة فيروس كورونا بشكل محدود في شباط/ فبراير 2020 ثم بدأت الإجراءات الحقيقية والصارمة في شهر آذار/ مارس 2020.

السياحة في تركيا أثناء انتشار كورونا

في بداية الشهر الثاني إلى منتصف الشهر الرابع كان تأثر قطاع السياحة في تركيا محدوداً جداً، وتم تصنيف تركيا خلال تلك الفترة كبيئة آمنة للسياحة، ولكن بعد الإعلان عن أول إصابة بفيروس كورونا في تركيا بتاريخ 11/3/2020 بدأ التأثير مباشرة على قطاع السياحة التركية وخاصة الحجز الفندقي وحجوزات الطيران.

وعلى الرغم من استمرار التأثير السلبي لانتشار الفيروس لمدة ثلاثة أشهر تقريباً من تاريخ الإصابة الأولى، إلا أنّ مؤسسات القطاع السياحي في تركيا والمؤسسات المرتبطة به أبدت تماسكاً كبيراً، وقد ساعد على استقرار المؤسسات السياحية استمرار ما يعرف بـ" السياحة الداخلية في تركيا" وكذلك تطبيق تعليمات وتوجيهات نحو الالتزام بإجراءات آمنة في المرافق السياحية.

بقي الوضع على هذه الحال حتى انتهت هذه الأزمة أو فلنقل زال الخطر الأكبر منها لتعود رحلات الطيران تدريجياً معلنة العودة الفعلية للموسم السياحي في تركيا 2020

التدابير التركية لإنعاش القطاع السياحي في تركيا

يمكن تلخيص الإجراءات التركية بالنقاط التالية:

·        تطبيق نظام "السياحة الآمنة في تركيا" وذلك لضمان عمل المرافق السياحية والترفيهية بكامل جاهزيتها لمنع انتشار فيروس كورونا

·        العودة التدريجية لرحلات الطيران من وإلى عدد من الدول الأجنبية، ومنها دول ذات إقبال سياحي كبير كروسيا مثلاً

·        وضع خطط حكومية لزيادة استقبال الراغبين بالسياحة العلاجية في تركيا كونها أصبحت من الوجهات الأولى للباحثين عن العلاج، وقد تم تحقيق قفزة نوعية في مجال العلاج في تركيا  

·        التشاور مع عدد كبير من الدول الأجنبية من أجل إعادة تنشيط السياحة في تركيا مثلما هو مخطط له، حيث أرسلت وزارة الثقافة والسياحة في تركيا خطابات لأكثر من 100 دولة أجنبية لتخبرها عن برنامج السياحة الآمنة في تركيا.

·        إلى جانب فتح الباب أمام السياح الأجانب، تزيد تركيا من حرصها على مكافحة فيروس كورونا ولا زالت الإجراءات الوقائية معمول بها في جميع مرافق الحياة في تركيا ومنها إجراءات إلزامية للأفراد أو المكاتب والمحلات التجارية والمرافق السياحية وغيرها.

أرقام وإحصائيات عن انتعاش السياحة في تركيا

لا شيء يمكنه التعبير عن القطاعات الاقتصادية النشطة إلا لغة الأرقام والإحصائيات، فهي التي تثبت مدى انتعاش السياحة في تركيا، والآمال المعلقة على هذا الانتعاش، وفيما يلي أهم ما جاء في هذا الخصوص:

·        تركيا الثالثة عالمياً في السياحة العلاجية

·        تركيا السادسة عالمياً في السياحة الآمنة

·        استقبلت مطارات إسطنبول 23 مليون مسافر منذ بداية عام 2020 ويُتوقع أن يزداد العدد في نهاية العام إلى حوالي 60 مليون مسافر على أقل التقديرات.

·        عدد رحلات الطيران في مطار إسطنبول الجديد منذ بداية عام 2020 بلغ أكثر من 109 آلاف رحلة، منها 76 ألف رحلة خارجية.

·        عدد رحلات الطيران في مطار صبيحة بلغت في نفس المدة 39 ألف رحلة جوية منها حوالي 23 ألف رحلة خارجية.

·        في أنطاليا .. في الأيام الثلاثة الأولى من افتتاح الموسم السياحي في صيف 2020 تم استقبال 100 ألف سائح على متن 510 طائرة، وقد استقبلت أنطاليا أكثر من مليون سائح أجنبي منذ مطلع عام 2020 ونصفهم قدموا إلى أنطاليا في شهر آب/ أغسطس مع بدء الموسم السياحي.

هذه الأرقام تعبر حقيقة عن الشهرين الأول والثامن من عام 2020 حيث شهد قطاع السياحة انتعاشه فيهما، وأمامنا 4 أشهر حتى نهاية هذا العام تمثل ذروة الانتعاش السياحي.  

تحديات الموسم السياحي في تركيا 2020

أمام الحكومة التركية العديد من التحديات التي تواجهها لإنجاح الموسم السياحي هذا العام، ومنها:

·        لا زالت أزمة كورونا تشكل تحدياً أمام الحكومة التركية، فعلى الرغم من قدرة تركيا على امتصاص صدمة الفيروس، ومواجهة خطره إلا أنّ خطره لا يزال قائماً، ولا زالت الحاجة إلى الإجراءات الوقائية مطلوبة.

·        عودة الرحلات الجوية إلى تركيا لا زالت دون المستوى المطلوب، وأمام القطاع الجوي التركي فرصة لإثبات قدرته على استعادة انتعاش رحلات السفر والسياحة القديمة.

·        تحتاج تركيا كذلك إلى تفعيل أكبر للنشاط الدعائي فيما يخص السياحة العلاجية لأنها تمثل مورداً هاماً من موارد السياحة في تركيا.

·        كانت تركيا قد أطلقت ضمن خططها في العام الماضي برنامجاً لتشجيع أثرياء العالم على السياحة في تركيا، وإنّ من أهم تحديات هذه المرحلة هي إعادة تفعيل هذا البرنامج بشكل طبيعي.

·        اتخذت دائرة الهجرة بعض التعليمات قبل أزمة كورونا بخصوص وقف تجديد الإقامة السياحة لعدة جنسيات أجنبية، الأمر الذي يمكن أن تعيد دائرة الهجرة في تركيا النظر فيه لحاجتها إلى تشجيع السياح وجذبهم.

توقعات الموسم السياحي في تركيا حتى نهاية 2020

إنّ الحديث عن عودة انتعاش القطاع السياحي في تركيا بات من البديهيات التي لا يمكن تجاهلها:

·        حيث تشير التوقعات إلى أنّ عدد السياح الأجانب سيصل إلى 60 مليون سائح أجنبي خلال عام 2020  

·        يُتوقع كذلك أن يشهد قطاع الفنادق في تركيا إشغال 70% من الطاقة الاستيعابية للفنادق مع نهاية هذا العام.

·        وُجهت إشادات كبيرة للقطاع السياحي التركي وخاصة من روسيا وبريطانيا وألمانيا وهولندا، ويتوقع أن تشهد المرحلة القادمة عودة كبيرة جداً للسياح العرب والشرق أوسطيين.

·        إنّ إعادة افتتاح مسجد آيا صوفيا في تركيا سيساهم في زيادة نسبة القادمين إلى تركيا بقصد السياحة الدينية لما يحمله المسجد من قيمة إسلامية كبيرة.

·        كذلك إنّ تشغيل المدينة الطبية في باشاك شهير ستعطي دفعاً قوياً لقطاع السياحة العلاجية في تركيا.

 

تركيا على موعد مع انتعاش سياحي واسع وتعدّ خطة متكاملة لتحقيق هذا الغرض، ولتحقيق أهداف أخرى من ضمن رؤية 2023، حيث يُتوقع أن يصل عدد السياح سنوياً في عام 2023 حوالي 75 مليون سائحاً

وعملاً منا في الفنار للتأمين والإقامات عاهدنا السياح الأجانب أن نكون وجهتهم الأفضل والأولى للحصول على الإقامات السياحية وسائر أنواع الإقامات في تركيا، وإننا لا نوفر جهداً إلا قمنا به لإرضاء القادمين إلى تركيا وخدمتهم لاستخراج الإقامات القانونية. 

نشر :

إضافة تعليق جديد

 تم إضافة التعليق بنجاح   تحديث
خطأ: برجاء إعادة المحاولة