شارع وطن في اسطنبول

شارع وطن في اسطنبول، يعتبر شارع وطن المعروف رسمياً باسم "عدنان مندريس بوليفاري" من أهم الشوارع في تركيا لأنه يربط بين العديد من محاور اسطنبول وأجزائها الآسيوية والأوروبية، ويقع في حي الفاتح التاريخي في الجانب الأوروبي من اسطنبول، وهو شارع مرتبط بالعديد من المواقع السيادية التاريخية في وسط العاصمة العثمانية، والتي انطلقت منها العديد من مؤسسات الجمهورية التركية الحديثة، ووقعت أحداث مهمة ليلة محاولة الانقلاب في 15 تموز / يوليو 2016.

شارع وطن في اسطنبول 

يوجد شارع وطن في حي الفاتح التاريخي في الجانب الأوروبي من اسطنبول، ويبلغ طوله 2.5 كيلومتر ويتصل بساحة أكساراي المعروفة بـ سور المدينة التاريخي، ويمر عبر بوابة توبكابي، ويتصل بوادي بيلان باشا.


يتفرع الطريق من شوارع حي أكساراي ويؤدي إلى بايزيد ومسجد آيا صوفيا والسلطان أحمد وجسر غلطة وميدان تقسيم، بالنسبة إلى توبكابي، يمتد الطريق إلى شارع مطار أتاتورك الدولي، وأيزنلي  و باشاك شهير. 



 وهي مقسمة بثمانية حارات في اتجاهين تفصل بينهما جزيرة طويلة، وتزرع عليها أزهار غير مهيأة للمشاة َ، ويمتد الرصيف إلى جانبي الطريق، وتتصل العديد من الشوارع الصغيرة بها. 


بالتوازي مع شوارع مهمة أخرى مرتبطة بها، مثل شارع أكدنيز الشهير وشارع الخليج "هيليجلار" الذي يربطها بشارع فوزي باشا، والفرع الذي يربطها بشارع أوما الرئيسي "ميليت كاسي".

تاريخ إنشاء شارع وطن 

يعود تاريخ افتتاح شارع وطن إلى فترة حكم رئيس الحكومة التركية عدنان مندريس من عام 1950 إلى عام 1960، كان هذا الشارع من أكثر الشوارع اتساعًا وسطحًا في عصره وقد تم تصميمه للتكيف مع الاحتياجات العسكرية أو الظروف الخاصة، مثل مثل إقلاع وهبوط الطائرات الخفيفة والمروحيات.


في ليلة محاولة الانقلاب في 15 تموز (يوليو) 2016 ظهر اسم شارع وطن التركي (وطن قادسي) وشهدت الموجة الأولى من نزول الأتراك إلى الشوارع بدعوة من الرئيس رجب طيب أردوغان، وهناك اشتبك المتظاهرون مع قوات الانقلاب أمام مكتب الأمن العام الرئيسي بالمدينة.


شهد هذا الشارع مقتل العديد من الأشخاص في تلك الليلة، لكنه كان أيضًا من أوائل الأماكن التي ظهرت فيها، حيث سحبوا صور المتمردين من الدبابات والعربات العسكرية، واستسلموا المدافعين عن الديمقراطية، وأرسلوا الرسالة الأولى بأن الانقلاب هو أكثر.

المعالم الموجودة في شارع وطن 

هناك وكالات حكومية استراتيجية على طول الشارع، بما في ذلك مكتب الأمن العام، وإدارة الهجرة والشؤون الخارجية  ووزارة المالية (وزارة المالية)، ومكتب الضرائب وحكومة مدينة الفاتح والمحاكم، بالإضافة إلى رئاسة الجمهورية، القصر، والرئيس التركي السابق تور ضريح غوت أوزال ورئيس الوزراء السابق عدنان مندرس.


كما توجد عشرات المطاعم والفنادق والأماكن التجارية والسياحية ومراكز الخدمة والبنوك على الجانب الآخر من الشارع، كما توجد مستشفيات وجامعة بزمياليم الطبية، ويتكون مترو الأنفاق من 3 محطات رئيسية ومحطة أكسراي ومحطة أمنيات ومحطة توبكابي، مركز الرياضة والثقافة ومقر الحزب.

الأهمية التاريخية لشارع وطن 

يطلق الصحفيين وبعض أفراد الجمهور على شارع وطن شارع بروتوكولات الولاية، وتقام العروض العسكرية كل عام في مناسبات مختلفة مثل عيد الاستقلال وعيد النصر، وتوجد به مديرية الأمن العام كردستان في الشارع.



يرتبط تاريخ هذا الشارع بعلاقة متناقضة ارتباطًا وثيقًا بتاريخ الانقلابات العسكرية، أسسها رئيس الوزراء السابق عدنان مندريس، الذي أطيح به في أول انقلاب عسكري في الجمهورية التركية في 27 مايو 1960، أطيح بمندريس في منتصف سبتمبر 1961 وتم إعدامه.


في منتصف سبتمبر 1990، تم نقل جثمان ماندرس إلى الضريح الذي أعدته له حكومة مدينة اسطنبول في منطقة توبكابي على طول شارع وطن، وقد صدر قانون سابقًا لإعادة من أعدمهم الجيش بتهم ماندرس ورفاقه، اعملوا بجد لتغيير الهوية العلمانية للبلاد.


بعد محاولة الانقلاب في تموز / يوليو 2016، تحول شارع وطن إلى ساحة احتفالات، وواصل المتظاهرون الأتراك التدفق هنا ليلًا ونهارًا في إطار ما يسمى بمسيرة "الحفاظ على الديمقراطية" التي استمرت مساء يوم 15 تموز / يوليو.

منطقة الفاتح اسطنبول 

منطقة الفاتح هي قلب اسطنبول النابض، تقع المنطقة في وسط اسطنبول، وتتميز بموقع استراتيجي، على حدود القرن الذهبي من الشمال، وتطل على نهر مرمرة والبحر من الجنوب، بينما تحدد حدود فتح الغربية بأسوار القسطنطينية التي لا تزال قوية حتى اليوم.


تعتبر منطقة الفاتح في اسطنبول حاضنة تاريخية للعديد من الحضارات والثقافات التي عبرت العصر التاريخي، وتقام فيها عدد كبير من المشاريع التجارية.


بالنسبة لأولئك الذين لا يعرفون كيفية الوصول إلى منطقة الفاتح في اسطنبول، ترتبط شبكة النقل في اسطنبول ارتباطًا وثيقًا بمعظم حركة المرور في المنطقة، هذا يجعل الوصول سهلاً.

مميزات السكن في حي الفاتح باسطنبول

لاشك أن العيش في منطقة الفاتح من أفضل المناطق السكنية في اسطنبول، خاصة أنها تتمتع بمميزات لا تمتلكها مناطق أخرى، كما أنها تجذب سائحين لا مثيل لها.


يعد موقعها المتميز من مميزات السكن في منطقة الفاتح، لأنها مركز مدينة اسطنبول وتوفر جميع أنواع المواصلات في اسطنبول، من الحافلات ومترو الأنفاق وخطوط مترو الأنفاق، مما يساعدك على إتمام عملية النقل بسرعة كبيرة. هذه المنطقة لجميع أنحاء المدينة دون أي متاعب.


وجود عدد كبير من المراكز الصحية والتعليمية وعدد كبير من الجامعات يضيف إلى مزايا منطقة الفاتح، كما يوجد عدد كبير من مراكز الأعمال التي يمكن أن تلبي جميع متطلباتك.

مميزات شراء شقة في منطقة الفاتح

يمكن القول أن شراء منزل في الفاتح له أثر إيجابي، وتأثيره على الروح لا يمكن نسيانه، لأنه يختلف عن سائر مناطق اسطنبول. 


في وسط اسطنبول تختلف عن المناطق الأخرى وتوفر العديد من المراكز التعليمية والصحية والتسويقية لسكان المنطقة، مما يجعل شراء الشقق في منطقة الفاتح مشروعًا رائعًا.

اطلع على مقال: شقق للبيع في تركيا
نشر :

إضافة تعليق جديد

 تم إضافة التعليق بنجاح   تحديث
خطأ: برجاء إعادة المحاولة