الفهرس

    متحف البحرية في اسطنبول يسمى باللغة التركية İstanbul Deniz Müzesi، وهو من أشهر معالم مدينة إسطنبول، وكذلك هو المتحف البحري الأشهر في تركيا والعالم، وذلك لأنه يحمل مجموعة ثرية وفريدة، ويضم هذا المتحف الوطني البحري مجموعات فريدة ونادرة من الأسلحة ومتعلقات الجيش العثماني العسكري التابع للبحرية، لذا فهو يعتبر نقطة جذب هامة للسياح سواء داخل تركيا أو خارجها.

    متحف البحرية في اسطنبول

    يتميز التاريخ العثماني بعدة إنجازات وتحديات، ونستطيع التعرف على الجزء الخاص بتاريخ الأسطول العثماني العريق من خلال متحف البحرية في اسطنبول، وذلك من خلال معرفة محتوياته وأهم القصص التي يحملها، وفيما يلي نعرض لكم أهم تفاصيل هذا المتحف:

    • تأسس المتحف البحري (Naval Museum) عام 1897 ميلاديًا في مدينة Kasımpaşa، وكان ذلك بأمر من السلطان عبد الحميد الثاني آخر سلطان عثماني، وقد تم تأسيس المتحف على يد وزير البحرية أثناء الخلافة العثمانية والذي كان يسمى (بوزجا أضَلو حسن حوسنو باشا) وباللغة التركية (Bozcaadalı Hasan Hüsnü Paşa).

    • تأسس المتحف في البداية داخل مبنى صغير جدًا كان واقع في منطقة لبناء السفن، لكن مع تغيير الأوضاع الأمنية بسبب اندلاع الحرب العالمية تم نقل المتحف من هذه المنطقة إلى منطقة الأناضول، وذلك للتأكد من حماية مجموعته من أن الضرر نتيجة أي عدوان مفاجئ على البلاد.

    • بعد ذلك تم تحويله إلى مسجد وكان يسمى مسجد Dolmabahçe، وكان ذلك في عام 1949 ميلاديًا، بينما في عام 1961 تم نقل المتحف ليقع في مكتب داخل ولاية شاغر التركية، وبعد ذلك بفترة وجيزة بدأ تجديده.

    • الآن يقع المتحف بالتحديد في منطقة بشكتاش في الجانب الأوروبي من مدينة إسطنبول في تركيا.

    • ويتميز هذا المتحف بمجموعته الفريدة، حيث يعرض أزياء مختلفة للبحّارة الأتراك الذين كان يتشكّل منهم الأسطول البحري العثماني.

    • كذلك يحتوي على نماذج مختلفة من السفن البحرية التركية، التي تتميز بالنقشات الخاصة، واللوحات، والخرائط التي تعرض التاريخ البحري التركي.

    معلومات عن متحف اسطنبول البحري

    يُعرض من خلال متحف البحرية في اسطنبول قصص الكثير من البحارة وأبطال الجهاد البحري في فترة الخلافة العثمانية وبعدها، ومن أهم الشخصيات التي يهتم بها المتحف البحّار خير الدين بربروس، وفيما يلي نعرض المزيد من المعلومات الشيقة عنه:

    • يقع متحف إسطنبول البحري بالتحديد بجانب شاطئ البحر، وأيضًا بجانب قبر البحار والبطل البحري والجهادي خير أو حيدر الدين بربروس (Barbaros Hayrettin Paşa).

    • تم إنشاء هذه الساحة العامة حتى يتم إحياء ذكرى الأميرال العثماني الذي تُوفي في عام 953 هجريًا، وبالتحديد في الرابع والعشرون من يوليو عام 1546 ميلاديًا.

    • السبب وراء حصول البحار بربروس على الكثير من الاهتمام هو أنه كان خير بحّارة الخلافة العثمانية في ذلك الوقت، لهذا كان من أهم الأشخاص الذين دعموا الدولة العثمانية في البحر. 

    • تعيين البحار بربروس ليكون وزير البحرية العثمانية، وكذلك كان قائد القوات البحرية العثمانية، وبعد ذلك أصبح واليًا على الجزائر.

    • أهم المعالم المميزة لمتحف البحرية في اسطنبول أنه يقع بالقرب من مسجد سنان باشا، وهذا هو المسجد الذي تم بناؤه لأمير البحر العثماني القبطان سنان باشا، وذلك في عام 1555 ميلاديًا، حيث يقع هذا المسجد العريق، على الضفة الأخرى أي أمام المسجد مباشرةً، وكل هذا بالقرب من جسر بشيكتاش.

    • بالرغم من أن تاريخ المسجد يرجع تقريبًا إلى أواخر القرن التاسع عشر إلا أنه تأسس في بشيكتاش منذ عام 1961 ميلاديًا فقط أي أن عمره لم يتجاوز الخامسة والستون عامًا.

    أهم مراحل التغيير لمتحف البحرية

    مرت عدة مراحل على متحف البحرية في اسطنبول، وذلك لأنه تم نقله أكثر من مرة، وكذلك تم ترميمه عدة مرات على مر تاريخه، وفيما يلي نتابع معًا بعض المراحل التي مر بها هذا المعلم التاريخي العريق:

    • خضع المتحف إلى عدة عمليات ترميم من أكبرها التي مر بها في عام 2008 ميلاديًا، حيث استمرت هذه العملية لمدة تزيد عن خمس سنوات.

    • بعدها تم افتتاح المتحف عام 2013 ميلاديًا وأصبح مكون من ثلاث طوابق، وإجمالي المساحة الواقع عليها هي 20000 متر مربع.

    • تحتوي مجموعة متحف البحرية في اسطنبول على مجموعة ضخمة من المراكب الشراعية المصنوعة من الخشب، والتي ترجع إلى الأسطول العثماني القديم. 

    • كذلك يوجد في المتحف مجموعة مختلفة من النماذج الخاصة بالسفن، والرؤوس، وكذلك بعض المنحوتات الخشبية، واللوحات، والأختام، وأشياء أخرى متعلقة بالبحرية. 

    حقائق مذهلة عن متحف اسطنبول البحري

    نعرض لكم فيما يلي بعض الحقائق الصادمة عن متحف البحرية في اسطنبول التي سوف تدفعك إلى زيارته في أقرب وقت ممكن:

    • يعرض المتحف السلسلة الشهيرة البيزنطية، التي كانت تعرف بأنها حاجز مانع منذ آلاف السنين، حيث كانت تمنع أسطول العدو من الدخول في القرن الذهبي.

    • أغلب مقتنيات المتحف خضعت إلى الترميم خلال العقد الماضي، ويوجد اهتمام خاص بكايكيس الإمبراطورية العثمانية، وذلك حتى نتمكن من الحفاظ على أهم المجموعات التي يحتوي عليها المتحف.

    • يعد متحف البحرية في اسطنبول من أحدث المتاحف في مدينة اسطنبول، بالإضافة إلى أنه متصل بقيادة البحرية الخاصة بالدولة التركية.

    • تكلفة دخول المتحف هي خمس ريالات تركية فقط.

    كيفية يمكن الذهاب إلى متحف إسطنبول البحري

    متحف البحرية في اسطنبول يمكن الوصول إليه بسهولة لأنه موجودة في مدينة اسطنبول المشهورة بكونها مدينة سياحية بامتياز، بالإضافة إلى أنه موجود في الجزء الأوروبي بالمدينة:

    • كما أصبحنا نعلم فإن متحف البحرية في اسطنبول يقع في بشيكتاش، لذا فإن أسهل طريقة يمكن من خلالها الوصول إليه هي ركوب قارب من كاديكوي، أو إمينونو، أو أسكودار.

    • بعدها يمكنك النزول في منطقة بشيكتاش، حيث يقع المتحف بجانب الرصيف، في منطقة أحياء كباتاش وأورتاكوي.

    • يوجد معالم مهمة جدًا في هذه المنطقة يمكن زيارتها بجانب المتحف مثل مسجد سنان باشا، وحي أورتاكوي، وكذلك مسجد أورتاكوي، بالإضافة إلى متحف قصر دولما بهتشة، وهناك يوجد سلسلة الفنادق الشهيرة والفارهة شانجريلا.

    وصف المتحف ومقتنياته

    المتحف البحري في اسطنبول يحتوي على عدة مباني ويوجد به أكثر من مجموعة، لذا سوف نعرض لكم شرح مختصر يشرح المتحف وكذلك يحدد أهم مقتنياته:

    • يتكون متحف البحرية في اسطنبول من مبنيين، واحد منهم يحتوي على عدة نماذج للسفن البحرية التركية العريقة، وكذلك يوجد به السفن التي كانت عبارة عن هدية للسلاح البحري التركي من دول مختلفة، وكذلك يضمن المتحف مجموعة من السفن التي أُسِرت على يد السلاح البحري التركي، بجانب كل نموذج لهذه السفن يوجد وصف كتابي على لوحات يعرض كل المعلومات الخاصة بهذه السفن.

    • يحتوي المتحف على مجموعة عريقة من السفن التي تم استخدامها من قبل الانكشاريين الذي كان يعرف عنهم براعتهم الشديدة في القتال والحروب إبان حروب الخلافة العثمانية.

    • بينما يحتوي المبنى الآخر على جميع متعلقات البطل والجندي التركي وأبو الأتراك الحديثة مصطفى كمال أتاتورك، حيث يعتبر أول رئيس للجمهورية تركيا، وبسبب قراراته تم إنهاء حكم الخلافة العثمانية خلال بدايات القرن العشرين.

    متحف البحرية في اسطنبول زيارته ليست مقتصرة على محبي التاريخ وما إلى ذلك، بل بالعكس فهو بالرغم من تخصصه في المتعلقات البحرية العسكرية، إلا أنه يجذب سُيَّاح من مختلف الأذواق وذلك لأنه يعرض مجموعاته بطريقة مشوقة وجذّابة.

     

     

    0 تعليقات:

    اضف تعليق: